المصمم : سالم سليمان بن محمد


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتالأعضاءدخول

شاطر | 
 

 قصة واقعية في البحرين عن خادمة و أسرة صغيرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
slimane
الوسام الذهبي
الوسام الذهبي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 174
العمر : 26
الموقع : الجزائر - غرداية - بريان
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

مُساهمةموضوع: قصة واقعية في البحرين عن خادمة و أسرة صغيرة   الخميس نوفمبر 22, 2007 11:51 pm

هذي قصه واقعيه وحصلت في الدوحه وهزت المجتمع القطري بأكملها وتناقلتها الصحف والمجلات ولكن لم تذكر القصه كاملة بسبب التكتم عليها من قبل أقارب العائله الي حصلت معهم القصه ,,


تبدأ القصه في بيت أبو محمد ... عائله صغيره مكونه من أب وأم وثلاث بنات وأخوهم الصغير وتسكن معهم جدتهم .. كانت الجده كبيره سن وتعاني من أمراض كثيره وتحتاج لخادمه تقوم برعايتها .. وكانت عندهم خادمه أندونيسيه لاكنها أنحاشت من البيت بسبب كثره الشغل !! فقرر أبو محمد أنه يقدم على خدامه جديده ... وبالفعل توجه لمكتب الأستقدام وقدم على خدامه ,,


قال له صاحب المكتب أن دفعه الخدامات بتتأخر ولاكن عندنا خدامات من عماله جديده .. فرح الأب وقال المهم أنها خدامه



وقال له صاحب المكتب أن الخادمات من بلد أسمه بوتان وهذي المره الأولى الي نتعامل معهم يعني أذا حصلت معك أي مشاكل ما عليك ألا انك ترد الخادمه على طول وتعلمنا بمشكلتك .. قال الوالد خير ان شاء الله .. وبعد كم يوم وصلت الخادمه للبيت وأستقبلتها العائله أستقبال الأميرات .. وكان يبدو على وجه الخادمه الحياء والعفه .. سائلتها الأم عن أسمها فأجابتها أسمي سوكويا .. سائلتها الأم أن كانت مسلمه فقالت أنا بودست (بوذيه) فغضب الأب وقال لها أن المكتب يقول أنك مسلمه .. قالت لا أنا بودست بس أنا في كلام مسلم عشان يجي يشتغل .. قرر أبو محمد أنه يعيدها للمكتب وماكان منها الا تطيح وتبكي وكالعاده ماما مريض بابا موت ومن ذا السوالف .. رحمتها الجده وطلبت من أبو محمد أنه يتركها رحمه فيها لا أكثر .. أتجهت الخادمه لغرفتها وبدأت بأفراغ حقائبها وصعدت الأم معها وبينما ترتب الغرفه لاحظت الأم صوره كبيره لشاب .. سألتها الأم عن الصوره فقالت أنها صوره أبنها .. أستغربت الأم لأن الخادمه صغيره والولد الي بالصوره كبير وقريب من عمرها وشكله خليجي يعني مو مثل شكلها وزياده على كذا أن الولد الي بالصوره كان نايم سكتت الام وتجاهلت الموضوع .. اليوم التالي قامت الأم في وقت متأخر وشافت البنات نايمات ولا راحو للمدرسه والساعه تعدت 9 !!




قومتهم الام ولبستهم وراحو للمدرسه .. نزلت الأم تبي تعاتب الخادمه ولقتها بالمطبخ تبكي !! .. سألتها الأم ليه تبكين قالت ماما تعبان !!!




أستغربت الأم ما أمداها تجي رسايل أهلها ولا عندها جوال .. سألتها كيف أمها تعبانه قالت الخادمه .. واتي كلام أنا ماما تعبان .. خافت الأم وقالت من واتي تكلمي !! .. قالت صديقه أنا .. ضربتها الأم وقالت يالمجنونه الكلام ذا ماتقوليته لي أنا وقامت تسب فيها وتلعنها وهي ساكته كلمه تفهمها وكلمه لا .. كلمت الأم على أبو محمد بالدوام وقالت له السالفه .. قال أذا جيت نشوف الموضوع ,,




وشافت الأم الخدامه تصعد لغرفتها .. صعدت وراها تبي تكمل هواش معها يوم دخلت الغرفه شافت منظر غريب !!!!! ..




الصوره الي شافتها أمس للولد كانت معلقه بالغرفه وكان مغروز بكل منطقه بجسمه أبره !! .. خافت الأم وصرخت عليها أيش هاذا !!!!




قالت هذا بيبي أنا .. قالت الأم وش بيبي أنتي !! ليه مسويه بالصوره كذا !! تكلمي ولا أكلم بوليس ألحين!! .. وقامت الخادمه تبكي وتحب أيديها وتقول أنا خوف كلام بعدين روح بوليس .. وعدتها الأم انها ما تلعم أحد .. قالت الخدامه أن هاذا الولد كان يتحرش فيها ويطقها دايم وكانت تعلم أهله ولا يسون له شي فقررت أنها تسوي له سحر !! وأن الولد هاذا خلاص معد يقدر يتحرك ويمكن أنه مات!!! .. قالت الأم أعوذ بالله أعوذ بالله !! أنتي ماتقعدين في البيت هاذا أبد !!!




وتدقها الخدامه بكوه وتقعد تصيح وتصيح والأم تضربها تبي تسكتها سمعت العجوز الصراخ وصعدت تبي تشوف الموضوع يوم شافتها الخدامه وهي تقول أشهد أن لا إله ألا الله .. وتقول خلاص أنا أبي يصير مسلم .. وتركض للجده وتضمها ضحكت العجوز وقامت تمدحها وتدعيلها بالثبات .. ألا الأم تصارخ هاذي كذابه !! هذي ساحره والله ماتقعد بالبيت !! ... وصارت الهوشه بين الأم والعجوز .. الأم تكذبها والعجوز تدافع عنها .. وجت الأم تبي توري العجوز صوره الولد ألا الخدامه شايله الصوره !! .. سألتها الأم وين الصوره !!




قالت الخادمه أيش صوره ؟؟ .. سكتت الأم ونزلت تحت تكلم أبو محمد .. كلمته وقالتله يترك شغله ويجي ألحين ضروري !!




نزلت الخادمه عند الأم وقالت لها أنا مافي مجنون أنتي مجنونه !! .. أندهشت الأم وما أمداها ترد عليها ألا قالت الخادمه أنتو كلو في موت قريب !! ..




ما كان من الأم الا تضربها وتلعنها وطق وطقيق والخادمه تصيح وتصارخ وتشقق ثيابها وتطلع من جيبها سكين وتطعنه بفخذها !!!! ,,




يوم شافت الأم ذا المنظر ودمانها تصب على الأرض وهي تصارخ خافت وما عرفت وش تسوي !! وتركض تكلم على الأسعاف !




ألا العجوز نازله يوم شافت الخدامه وهي تركض لها وتسألها وش فيك !! .. قالت ماما طقي أنا .. وشافت العجوز السكين مطعون بفخذها والأم شكلها طلعت من الروعه .. كلها دقايق ألا الشرطه والأسعاف عند الباب سألو العجوز من الي طاعن الخدامه قالت لهم كل السالفه وأن الام هي الي طعنتها . وشوي ألا أبو محمد جاي ويشوف الشرطه والأسعاف عند بيته !! .. ويوم عرف السالفه وهو يروح يدورها من هنا والشرطه مناك ويلقاها ببيت أهلها ويسألها ليه أنحاشت !! .. وهي تبكي ماتدري وش تقول .. عصب أبو محمد وبنوبه غضب طلقها بالثلاث !!! .. والشرطه جت وخذت الام وتحقيق معها ما قدرو يثبتون برائه الأم المسكينه .. ولأن العجوز شهدت مع الخادمه كلتها الأم وقعدت فيها سجن ثلاث سنين !! ... والخادمه خذت تعويض بمبلغ كبير وسافرت لبلدها !! .. بعد كم شهر البنات الثلاثه كلهم أنسحروا والأبو معهم !! .. والعجوز لقوها مربطه بسريرها بسلاسل ومخنوقه لين ماتت والتحقيق سكرو القضيه على أن أبو محمد ذبح امه .. ومحمد الصغير راح يعيش ببيت عمه والام للحينها بالسجن .. أما الخدامه الحقيره راحت لبلدها ولا يقدرون يتهمونها بالسحر لأنها جريمه مو معترف فيه بنظام الانتربول ولا يقدرون يقبضون عليها !! لاحول ولا قوه ألا بالله !! .. والله قصه تقطع القلب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salem91.yforum.biz
 
قصة واقعية في البحرين عن خادمة و أسرة صغيرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المصمم : سالم سليمان بن محمد :: منتدى العرب :: قصص واقعية-
انتقل الى: